أخبار

«جنرال موتورز» تعلن عن خططها لسيارات كهربائية ومستقبل خالٍ من الانبعاث

أعلنت جنرال موتورز عن كيفية تنفيذها لأحد العناصر الرئيسية ضمن رؤيتها لعالم خالٍ من الحوادث المرورية والانبعاثات والازدحامات، والتى أعلنت عنها مؤخراً مارى بارا، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذى لشركة جنرال موتورز.

وقال مارك رويس، نائب الرئيس التنفيذى لتطوير المنتجات والمشتريات وسلسلة التوريد لدى جنرال موتورز: «نحن نؤمن بمستقبل تكون فيه السيارات كهربائية بالكامل، وعلى الرغم من إدراكنا بأن هذا الأمر لن يحدث بين ليلة وضحاها، لكننا فى جنرال موتورز ملتزمون بتقديم الدعم اللازم لزيادة استخدام وانتشار السيارات الكهربائية، من خلال توفير حلول تلبى احتياجات العملاء دون أى مساومة على تجربتهم».
وخلال الأشهر الـ18 المقبلة، ستطرح جنرال موتورز سيارتين جديدتين تعملان بالكهرباء كلياً بالاستناد إلى الخبرات التى اكتسبتها من العمل على سيارة «بولت EV».

وستكون هاتان السيارتان أول نموذجين من بين 20 سيارة جديدة على الأقل تعمل بالكهرباء بشكل كامل، سيتم طرحها بحلول عام 2023.
وبالنظر إلى الاحتياجات المتنوعة للعملاء، فإن الوصول إلى مستقبل خالٍ كلياً من الانبعاثات سيتطلب أكثر من مجرد توفير تقنية البطارية الكهربائية، إذ إن الأمر بحاجة لاتباع نهج ذى شقين من أجل استخدام الكهرباء، يتمثل فى البطارية الكهربائية، وخلايا الوقود الهيدروجينى الكهربائية، وفقاً لاحتياجات العملاء الفريدة والمتنوعة.

كما قدمت جنرال موتورز مركبة SURUS – البنية الفوقية العالمية للسيارة الصامتة – وهى عبارة عن سيارة نموذج رباعية التوجيه تعمل بخلية الوقود، مبنية على هيكل شاحنة ثقيلة ذات محركين كهربائيين. وبفضل قدراتها وبنيتها المرنة، يمكن استخدام SURUS كسيارة توصيل أو شاحنة أو حتى سيارة إسعاف، كل ذلك دون أى انبعاثات على الإطلاق.