أخبار

إقالة رئيس فيات-كرايسلر على أثر أزمة صحية

أعلنت مجموعة “فيات كرايسلر الايطالية الاميركية للسيارات” تعيين “مايكل مانلي” رئيسًا لمجلس إدارة المجموعة، بدلاً من “سيرجيو ماركيوني” على أثر مرضه.

جاء القرار عقب إجتماع لمجلس إدارة المجموعة، بسبب عدم قدرة “ماركيوني” البالغ من العمر 66 عاما، على ممارسة مهامه الوظيفية نتيجة لمضاعفات غير متوقعة بعد إجراء جراحة في الكتف الأيمن، في يونيو الماضي.

“ماركيوني” كندي الجنسية، تلقى علومه العالية في تورونتو، وحصل على دبلوم في الفلسفة والحقوق من جامعة يورك، واجازة في الاقتصاد والتجارة من جامعة ويندسور.

وفي 1985 حصل على شهادة الدكتوراه في القانون التجاري، وعيّن بعد عامين مدعيا قانونيا ومحاميا في مقاطعة اونتاريو، واشتهر خصوصا في عالم المال، بعد نجاحه في اصلاح المجموعة المصرفية السويسرية “سوسييتيه جنرال سويس” في غضون عامين بعد تعيينه مديرا عاما لها عام 2002.

وأخيراً انتقل إلى العمل في مجال السيارات كعضواً في مجلس ادارة فيات في مايو 2003، بعد وفاة مالكها اومبرتو انييلي وإستقالة “جوزيبي موركيو” بعد رفض العائلة تعيينه رئيسا لها، ثم أصبح مديراً عاماً للمجموعة في الاول من يونيو 2004، وتدرج في المناصب حتى اصبح رئيسا رمزيا لها.

ومنذ وصوله في العام 2004، احدث ماركيوني ثورة في المجموعة من خلال اصلاحات كبيرة في فيات، ثم في العام 2014 ربطها بمجموعة كرايزلر الاميركية قبل ان يعمد في يناير 2016 الى فصل فيراري عنهما.

وقدم ماركيوني في مطلع يونيو الخطة الخمسية “2018-2022” لمجموعة فيات كرايسلر، وتركزت بشكل خاص على علاماتها التجارية المميزة بما فيها “جيب”، وتقلص الاعتماد على الديزل لمصلحة السيارات المختلطة والكهربائية، وذلك بهدف التخلص من الديون التي بلغت 7,7 مليارات يورو في نهاية عام 2014.