أخبار

“GM” توقع بروتوكول تعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي لتدريب 30 سيدة بالاعمال الفنية

 

وقعت شركة جنرال موتورز مصر بروتوكول تعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ حيث ستقوم الأخيرة بتقديم الدعم الفني والتدريبي لشركة جنرال موتورز لتدريب ثلاثين سيدة على الاعمال الفنية خلال ثلاثة أشهر بهدف تحقيق مساواة نوعية في بيئة العمل، وفي إطار دعمها لتمكين المرأة للحصول على فرصة عمل متساوية بما يمكنها من تأدية أدوارها المتعددة بكفاءة ومهنية تامة.

وقد جاء البرنامج في إطار استراتيجية شركة جنرال موتورز لزيادة نسبة القوى العاملة من الفنيين بحلول عام 2020 كأحد أهم محاور الشركة، وهو ما يتماشى مع حرصها الدائم على توفير فرص متساوية بين الموظفين مع التركيز على تنمية وصقل مهارات وقدرات كافة العاملين.

يوفر البروتوكول برامج تدريبية متميزة لكل العاملات الفنيات من خلال تدريبهم عملياً لإعدادهم على العمل بكفاءة ومهنية في مجال صناعة السيارات داخل مصانع جنرال موتورز مصر. يشمل البرنامج التدريبي عدة محاور أهمها برنامج تعريفي للشركة، وإقامة جولات داخل المصنع، ودورات لتحسين المهارات الشخصية، والكمبيوتر، واللغة الإنجليزية. وستقوم الشركة بعد الانتهاء من فترة التدريب باختيار عدد من أفضل المتدربات لينضموا للعمل داخل مصنع جنرال موتورز بالسادس من أكتوبر.

كما أوضحت رواء الديجاني-المدير العام للموارد البشرية بشركة جنرال موتورز قائلة: “إن فكرة البرنامج جاءت عندما رأينا فتيات تعمل على خطوط الانتاج مثلها مثل أي رجل بمصانع جنرال موتورز على مستوى العالم، ومن هنا أدركنا ضرورة تطبيق هذا النموذج بمصنع جنرال موتورز مصر.”

قال  طارق عطا -رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب شركة جنرال موتورز مصر وشمال أفريقيا-ان هذا البروتوكول يأتي متماشياً مع استراتيجية الشركة الداعمة للمساواة النوعية وتوفير أفضل بيئة عمل للمرأة، خاصةً وأنه سيكون نقطة تحول مهنية للعديد من الفتيات في سوق العمل الفني حيث سيوفر تدريب متكامل، وسيصقل من مهاراتهم.

واضاف” فنحن دائماً نسعى جاهدين لتنمية المجتمعات من أجل مستقبل أفضل. ونأمل أن تصبح هذه الشراكة مثالاً يحتذى به في قطاع صناعات السيارات، وتعمل على تفعيل استراتيجية الدولة التي ركزت منذ سنوات على تعزيز الصناعات المحلية”.

يذكر انه قد تم إطلاق البرنامج في 8 يوليو الماضي وذلك بحضور لفيف من مسئولي شركة جنرال موتورز مصر وعلى رأسهم م/طارق عطا رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لجنرال موتورز مصر وشمال أفريقيا، وفريق الإدارة من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ، بالإضافة إلى مُمثل عن مؤسسة التعليم من اجل التوظيف التي ستقوم بمنح التدريب اللازم للمتدربات.

جديرا بالذكر ان شركة شفروليهتأسست في ديترويت عام 1911، وتعتبر اليوم واحدة من أضخم العلامات التجارية العالمية في مجال صناعة السيارات، حيث يقدر حجم المبيعات السنوية للشركة بنحو 4 ملايين سيارة في أكثر من 115 دولة. وتقدم شفروليه لعملائها سيارات موثوقة تتميز بالكفاءة في استهلاك الوقود والأمان، وتوفر جودة عالية وتصميمًا معبراً وأداءً وقيمة مفعمة بالحيوية، بالإضافة إلى أحدث المزايا والتقنيات على مستوى القطاع، تدعمها معايير قيمة عالية.

وتضم قائمة طرازات شفروليه في منطقة الشرق الأوسط لعام 2018 سيارات حائزة على جوائز عالمية من فئة سيارات الركاب. وتقدم شفروليه لعملائها أيضاً مستويات مميزة من خدمات ما بعد البيع من خلال برنامج “رعاية شفروليه الشاملة”.