أخبار

بنتلي تجدد شراكتها الناجحة مع “ريتلينغ” رائدة الساعات

أعلنت شركة بنتلي عن تجديد الشراكة طويلة الأمد التي تربطها مع شركة الساعات السويسرية العريقة بريتلينغ Breitling، وسيتم على إثر هذا طرح جيل جديد من الساعات من إصدارات بنتلي الخاصّة التي تجمع هدف الاستخدام المحدد مع التصميم الراقي، وهي ستكون مخصّصة لتعزيز الأناقة اليومية.

أصبحت بريتلينغ في عام 2003 أول شركة ساعات تحظى بثقة شركة بنتلي لتصميم ساعة مدمَجة لمقصورة طراز  Continental GT.

وفي هذا الصدد صرح أدريان هولمارك، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بنتلي موتورز “إن التعاون طويل الأمد بين شركته وبريتلينغ يشكل مثالاً مشرقاً على تلاقي علامتين تجاريتين متقاربتين في المفهوم وتعملان معاً بطريقة صحيحة وحقيقية، مما يسهم في تعزيز أدائها معاً.”

وأضاف هولمارك، “مع اقترابنا من مئويتنا، سوف نحتفل بالطبع بماضينا العريق، لكن بشكل أهم، سنتطلّع إلى المستقبل مع تعزيز الشغف بالابتكار. وهذا يمنحني الكثير من الثقة للمضي قُدُماً مع شركاء مثل بريتلينغ الذين يشاركوننا شغفنا بالتميّز التقني والحِرَفية اليدوية الراقية والروح الريادية.”

سوف تتميّز الشراكة بين العلامتين التجاريتين الدوليتين عبر إدراج بريتلينغ لعدد من إصدارات بنتلي الخاصّة ضمن مجموعة ساعاتها الأساسية عوضاً عن اعتماد مجموعة منفصلة تحت اسم Breitling for Bentley

بالإضافة إلى أنه عند الاحتفال بمئوية بنتلي العام القادم، سوف تطلِق ’بريتلينغ‘ ساعة مخصّصة لهذه المناسبة بإصدار محدود احتفالاً بمرور 100 سنة على التميّز في قطاع السيارات الفاخرة.

الجدير بالذكر أن بريتلينغ تتمتع بتاريخ عريق من العلاقة مع عالم السيارات، فساعتها الكرونوغراف المخصصة لقمرات القيادة قد جرى طرحها في عالم الطيران العام 1931، وتم تصميمها أيضاً للاستخدام في لوحات قيادة السيارات.

إلى جانب هذا، هناك رابط شخصي بين بنتلي وبريتلينغ تعود جذوره إلى قبل 70 سنة تقريباً، فقد كان ويلي بريتلينغ، المبتكِر لزر كرونوغراف الذي يعمل عبر الضغط عليه وحفيد مؤسّس الشركة ليون بريتلينغ، أحد عشّاق بنتلي  المميّزين، فمنذ أواخر أربعينيات القرن الماضي، كان صانع الساعات المتألّق متواجداً بكثرة على الطرقات بين جنيف ولا شو دي فون خلف مقود إحدى سياراته بنتلي  العديدة.