أخبار

وزير الصناعة: نستهدف الترويج لصناعة السيارات وخلق قاعدة للتصدير من مصر

قال عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، إن صناعة السيارات والصناعة المغذية لديها قدرة كبيرة في مجال الإستثمار.

وأكد نصار ، هناك العديد من الشركات والمصانع الجديدة في مكونات للتصدير الي الأسواق العالمية، مؤكدًا أن التحدى الذى يواجه تلك المصانع هو الإنتاج الكمى، الذى يتطلب زيادته ضخ المزيد من الاستثمارات .

وتقام القمة هذا العام تحت عنوان “مسار جديد لقطاع السيارات”، واستعرضت خطط الحكومة للتعامل مع التطور الكبير في صناعة السيارات، وفرص جذب صناعة السيارات الكهربائية إلى مصر، والأمور الأخرى المرتبطة بتسويقها وتشغيلها.

وتابع: أن الترويج لصناعة السيارات وربطها بالنصر للسيارات كمكان أو منتج فقط، لا يمكن فرضه على المستثمر، إنما خططنا تستهدف الترويج لفرص الاستثمار والتصنيع في مصر بصفة عامة، و لدينا ميزة نسبية كون مصر أحد أكبر الأسواق رغم التحديات التي واجهتها بعد 2011، حيث يظل حجم السوق 100 الذي يحوي مليون نسمة هو منصة هامة للتصدير والاستيراد، ويستوعب إنتاج كبير جداً.

وأضاف “نصار”: يجب عمل قيمة مضافة لصناعة السيارات وخلق قاعدة إنتاجية يمكن التصدير منها، وهو ما يدفعنا إلى دراسة ما يمكن تصنيعه وتصديره في مصر، وينقلنا للمرحلة التالية عن مكان التصنيع، سواء كان ذلك عبر شركة النصر للسيارات أو في مناطق جديدة، ويجري التعاون بين الوزارات المختلفة كوننا حكومة واحدة.

وأكد نصار، أن 50% من شركات السيارات العاملة بالسوق لديها رغبة للتعاون الوزارة لتطوير شركة النصر، وعدد كبير من تلك الشركات شارك في المؤتمر.

ويتضمن المؤتمر توضيح لرؤية الحكومة خلال  الخمس سنوات المقبلة، فيما يتعلق باستراتيجية صناعة السيارات، وعرض الفرص الاستثمارية المتاحة بمحور قناة السويس والتي أصبحت قبلة المستثمرين بعد الجهود الحثيثة التي قدمتها الحكومة مؤخرا لتشجيع الاستثمارت المحلية والأجنبية.