أخبار

عائلة “بورش” تنفي أخبار طرح الشركة في البورصة

أعلن مالكو شركة “بورش” الألمانية للسيارات الرياضية الفارهة عن عدم تفكيرهم في طرح الشركة في البورصة سواء في الوقت الحالي أو في المستقبل.

وأكد ذلك فولفجانج بورش، رئيس مجلس الإشراف والمراقبة بشركة بورش، الذي قال في تصريحات لصحيفة “فرانكفورتر الجماينه تسايتونج” الألمانية “طرح الشركة في البورصة أمر غير مطروح في الوقت الراهن على الإطلاق”، مضيفا أن العائلة المالكة للشركة لا تفكر في الأمر مستقبلا أيضا.

وكان لوتس ميشكه، المدير المالي لبورش، قد أدلى تصريحات صحفية في أكتوبر الماضي تفيد بإمكانية طرح الشركة في البورصة وهو ما نفته العائلة المالكة، وقال ميشكة في تصريحاته “قطاع صناعة السيارات يقف أمام عملية تحول ولهذا السبب فإنني أعتقد أنه على كل شركة كبيرة أن تسأل نفسها هذا السؤال (كيف سأقف مع وحداتي في المستقبل، وأليس من الأفضل أن نتطلع إلى دخول جزئي إلى البورصة)”.

وتوقع ميشكه أيضا طرح الشركة للتداول في البورصة بوصفها شركة مصنعة للسلع الفاخرة وستجلب مليارات اليورو (من 60 إلى 70 مليار يورو).

وبعد هذه التصريحات، خرج المتحدث باسم شركة بورش لينفي قيام الشركة بأي أنشطة في الوقت الحالي للدخول في البورصة، مؤكدا أن هذه القرارات ترجع لشركة “فولكس فاجن” المالكة لبورش.

وبدورها نفت “فولكس فاجن” وجود أينية لطرح بورش في البورصة، وأوضحت الشركة أن حديث ميشكة عن الأمر مجرد منح الإدارة الحرية للتفكير في أمورها المالية، ولكنه لا يعني الذهاب بالشركة على الفور إلى البورصة.