أخبار

تأجيل زيادة أسعار البنزين يحرج الحكومة مع صندوق النقد الدولي

كشف مصدر مسئول أن اتجاه مصر لتأجيل زيادة أسعار البنزين أحد أهم الأسباب لتأجيل صرف الشريحة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي، خلال شهر ديسمبر الجاري، مشيرا إلى أن الحكومة لاتزال في مرحلة التفاوض .
وكان من المتوقع أن تصرف مصر الشريحة الخامسة وقبل الأخيرة من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 2 مليار دولار، قبل نهاية العام الجاري، من إجمالي القرض المتفق عليه بقيمة 12 مليار دولار، والذي صرفت مصر منه حتى الآن 8 مليارات دولار.
وأدرج صندوق النقد الدولي، مصر قبل نحو أسبوعين على جدول اجتماعات المجلس التنفيذي للصندوق من أجل التصويت على نتائج المراجعة الرابعة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، والذي كان مقرر له أن يكون يوم 19 ديسمبر، لكنه عاد وحذف مصر من جدول الاجتماعات دون أي إيضاحات.
ويظهر الموقع الإلكتروني لصندوق النقد الدولي، أنه لا توجد أي اجتماعات للمجلس التنفيذي حتى نهاية العام، وهو ما يشير إلا أن المجلس لن يصوت على صرف الشريحة الخامسة إلا في 2019.
وصرح الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أكثر من مرة خلال الأيام الماضية، أن صرف الشريحة الخامسة من القرض، سيتم قبل نهاية العام الجاري.
وكان فريق من خبراء صندوق النقد الدولي بقيادة سوبير لال، قد زار مصر في الفترة من 18-31 أكتوبر الماضي، لإجراء المراجعة الرابعة لبرنامج الإصلاح الاقتصاد.