أخبار

اللواء حسين مصطفى يطالب بتحرير “المكونات” المستوردة من الجمارك

طالب اللواء حسين مصطفى، الخبير فى صناعة السيارات، إلغاء الجمارك على المكونات المستوردة التى تدخل فى إنتاج السيارات، لمساعدة المصانع والشركات المحلية على المنافسة مع مطلع العام الجديد.

وأوضح مصطفى في تصريحات خاصة لـ إيجيبت أوتوموتيف، أن الجمارك على مكونات السيارات فى الوقت الحالى من 5 الى 7%، ويتمنى أن تصل إلى 0%.

وتوقع «مصطفى»، أن يكون تأثير إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية مطلع 2019 طفيفاً، خصوصاً على السيارات التى تقل سعتها عن 1600 سى سى، متمنياً أن تتخذ الحكومة إجراءات لدعم صناعة السيارات المحلية فى مقابل السيارات الأوروبية المستوردة.

وحول دور الشركات التى تجمع السيارات محلياً فى مصر، قال خبير السيارات، إنَّ هذه الشركات ستضطر إلى التنازل عن جزء من أرباحها للتواجد فى السوق، والقدرة على المنافسة.

أكد «مصطفى»، أنه بشكل عام لن يكون قرار إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية مهدداً للصناعات المحلية بالشكل الذى يتوقعه البعض، مشيراً إلى أنه تم تخفيض الجمارك أكثر من مرة. كما أن السيارات الأوروبية المستوردة الأقل من 1300 سى سى جماركها «صفر%» منذ عامين.. ولم نلحظ تغييراً أو تأثيراً على مبيعات السوق المحلى.

وتوقع أن تكون الأشهر الثلاثة الأولى من 2019، بمثابة فترة اختبار لسوق السيارات إلى أن يصل لمرحلة التوازن فى الربع الثانى من العام، متمنياً أن يعود السوق للازدهار مرة أخرى خلال 2019، بعد الانكماش فى المبيعات عام2017، والانفراجة القليلة التى حلت على السوق خلال 2018.

يذكر أن إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية المستوردة جاء بناء على اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية التى وقعتها مصر مع الاتحاد الأوروبى، ويتم تنفيذها منذ عام 2010، التى تنص على خفض 10% سنوياً على الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية، وتم تخفيض الجمارك تدريجياً، ويأتى عام 2019 لتصبح الجمارك على سيارات الركوب الأوروبية «صفر%».