أخبار

مرسيدس تستعرض مركبة ذاتية القيادة تُستخدم كشاحنة وسيارة أجرة معاً (صور)

تود ” مرسيدس بنز ” تغيير مفهوم نقل الطرود والأشخاص من خلال سيارتها الكهربائية ذاتية القيادة

“فيجن أربانيتيك”، حيث يتم في الوقت الحالي تسليم الطرود وتوصيل الأشخاص باستخدام سيارتين

مختلفتين.

ويمكن للشاحنة التي لا تزال قيد التطوير أن تنقل الأشخاص وكذلك تستخدم في شحن السلع،

وتحتوي على منطقتي جلوس، حيث يخصص القسم الأبيض للأشخاص الذين سيبقون في السيارة

لبضع لحظات فقط، في حين أن منطقة الجلوس الحمراء المتدرجة مخصصة للأشخاص الذين سيظلون في السيارة لفترة من الوقت.

وتتسم “فيجن أربانيتيك” بأنها واسعة من الداخل بحيث يمكن للشخص الوقوف بداخلها، كما أنها تتميز

بسقف زجاجي، وتحيط بفتحة السقف ما تسميه ” مرسيدس ” “هالو” وهي شاشة رقيقة يمكن

استخدامها لمشاركة المعلومات مع الركاب حول رحلتهم أو أخبار اليوم أو حتى الترفيه عنهم.

وتتضمن المركبة مقاعد مصممة بشكل غير تقليدي ومختلف عن تلك المألوف رؤيتها عادة في الحافلات

أو الشاحنات، كما توفر إمكانية شحن الجوالات لاسلكياً.

 

جدير بالذكر أن شركتي صناعة السيارات الفارهة “مرسيس” و”بي إم دبليو” يسعيان عبر مفاوضات

للتعاون بين الشركتين لإنتاج مكونات مشتركة لأجيال جديدة من السيارات، وخاصة السيارات الكهربائية ذاتية القيادة.

 

حيث ذكرت مصادر من خلال وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية، أن التعاون بين الشركتين الذي يأتي

بعد سنوات طويلة من المنافسة القوية يأتي بسبب ارتفاع نفقات تطوير الأجيال الجديدة من السيارات

والتباطؤ الوشيك لمبيعات الطرز التقليدية إلى جانب دخول منافسين جدد من خارج القطاع إلى السوق.

 


More Information

Car Dealers