أخبار

كارلوس غصن يخضع لاتهام جديد يُدعى “استغلال الثقة”

وجهت نيابة طوكيو في اليابان صباح اليوم الجمعة، اتهاما جديدا إلى كارلوس غصن، رئيس مجلس إدارة
شركة رينو، والرئيس السابق لشركة نيسان، باستغلال الثقة.
هذا إلى جانب الاتهام الموجه إلى غصن والذي مثل أمام المحكمة اليابانية بناءا عليه، وتم القاء القبض
عليه في 19 نوفمبر الماضي بسبب التلاعب في دخله وإخفائه عن السلطات اليابانية.
“نيسان” تدرس إقالة “كارلوس غصن” من رئاسة مجلس الإدارة

وأعلن موتوناري أوتسورو محامي لغصن أنه سيطلب الإفراج بكفالة عن موكله دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

 

وفي دفاعه عن نفسه قال غصن الثلاثاء الماضي أنه اتهم خطأ واحتجز ظلما وأن كل ما قام به كان بموافقة مسؤولي مجموعة نيسان.

 

وأضاف في بيان له “لقد تصرفت بنزاهة، ووفقا للقانون وبعلم مسؤولي الشركة وموافقتهم”.

 

زوجة غصن تشتكي من قسوة المعاملة داخل السجون اليابانية

 

وتم القبض على  فور خروجه من طائرته الخاصة، ووجه إليه الاتهام في العاشر من ديسمبر لأنه لم يصرح

للسلطات عن نحو 5 مليارات ين (38 مليون يورو) من العائدات خلال خمس سنوات، من 2010 إلى 2015.

لاستقبال النشرة البريدية
اشترك