أخبار

زوج ملكة بريطانيا يتسبب فى اصطدام مواطنة بسيارة

ذكرت قناة بي بي سي البريطانية أن الأمير فيليب دوق ادنبرة وزوج ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية قد تنازل طوعا عن رخصة قيادة السيارة بعد تورطه في حادث اصطدام مع سيارة مواطنة وقع الشهر الماضي.

ويأتي خبر تنازل زوج الملكة عن رخصة القيادة من قصر بكنغهام بعد الاعتذار الأخير الذي وجهه زوج الملكة (97 عاما) عقب حادثة اصطدام السيارة التي كان يقودها بنفسه مع سيارة أخرى ما أدى إلى تعرض سائقتها (28 عاما) لجروح طفيفة في ركبتها بينما تعرضت مرافقتها (46 عاما) لكسر في معصمها كما نجا رضيع (6 أشهر) كان معهما من الحادث.

وكانت الراكبة إيما فيرويذر (46 عاما) قد اشتكت عبر وسائل إعلام من أن زوج الملكة لم يقدم اعتذارا لها بعد الحادث مباشرة وأعلن قصر بكنغهام بعدها أنه تم إرسال رسالة للمرأتين.

ولم يصب زوج ملكة بريطانيا جراء الحادث الذي تسبب في انقلاب سيارته وقد اعترف أن الشمس أثرت على مدى رؤيته عندما كان يحاول الدخول من طريق فرعي إلى رئيسي بالقرب من دارة ملكية في نورفوك بشرق انجلترا.

وقد تم إخراجه من السيارة بمساعدة من المارة وتم نقله إلى المستشفى للاطمئنان على حالته الصحية بعد الحادث.

وذكر أن الأمير فيليب قد قرر في العام 2017 أن يعتزل الحياة العامة بعد قضى عقود من المشاركة بفعاليات الملكة ونشاطاتها، وذكر قصر باكينغهام أن الأمير فيليب قد قام بإتمام 22219 ساعة عمل منفرد منذ العام 1952، وبعد توقف نشاطاته الفردية ظهر مع الملكة وأعضاء من العائلة المالكة، كما قام بإجراء عملية بالورك في شهر نيسان من العام الماضي وعلى الرغم من تقدمه في العمر إلا أنه ما زال يقود السيارة بنفسه.

banners

لاستقبال النشرة البريدية
اشترك