أخبار

مدير سوق المستعمل : خليها تصدى ما زالت تؤثر على قرار الشراء

كتبت : زمزم مصطفى

أشار العميد إبراهيم سعيد، المدير التنفيذي لأسواق السيارات المستعملة بالحى العاشر فى مدينة نصر، انخفاض مبيعات السيارات فى شهر رمضان . وذلك يحدث سنوياً فى الشهر الكريم، نظراً لتغير الأولويات لدى الأسر، فهناك التزامات مالية لشهر رمضان وللعيد، وتفضل الأسر عدم اتخاذ قرارات شراء للسيارات فى هذه الفترة . علاوة على ذلك تأثيرات حملة “خليها تصدي” مازالت تلقى بظلالها على تأخر قرار الشراء.

ويرى سعيد، أن السبب فى تراجع المبيعات فى سوق المستعمل، هو قلة السيارات المعروضة مما يؤثر بشكل كبير على الأسعار، فانخفاض عدد السيارات المعروضة يؤثر عكسياً فى الأسعار. وبناءً على ذلك فكان من المتوقع زيادة عدد السيارات فى سوق “المستعمل” خلال رمضان مما قد يمكن العميل من الحصول على سيارة بسعر مناسب عن الشهور السابقة.

أضاف إبراهيم، أن أحد الأسباب الأكثر تأثيرا فى زيادة اسعار السيارات فى سوق المستعمل هي ظاهرة الوسيط، أو التاجر الذى يتحكم فى سعر السيارة المستعملة وذلك بعد تحديد النسبة الخاصة به، مما يتسبب فى زيادة سعر السيارة عن المعدل الطبيعى إذا تم بيع السيارة دون وسيط، متابعاً: “المشكلة التى يعانى منها سوق السيارات هي جشع التاجر”، ويتوقع العميد، أن يشهد النصف الثانى من 2019، حركة مبيعات للسيارات الجديدة حينما تستقر الأسعار فى سوق المستعمل.

أشار إلى أن العلاقة بين أسعار البنزين  وأسعار السيارت عكسية، فكلما زاد سعر البنزين، كلما تراجع سعر السيارة والعكس صحيح، ومن المتوقع ان تنخفض اسعار السيارات حال زيادة أسعار البنزين الفترة المقبلة

banners

لاستقبال النشرة البريدية
اشترك