صور

فريق كندي يُعيد إحياء نسخة من بوجاتي Type 57 النادرة

فريق كندي يعيد إحياء نسخة من بوجاتي Type 57 النادرة
تعد Type 57 SC Atlantic واحدة من أشهر السيارات العالمية في النصف الأول من القرن العشرين ، نظرًا لندرتها الفائقة ، بجانب تصميم السيارة إلذي فاق عصره أنذاك بالهيكل الطويل والخطوط الحادة  والزعنفة المتوسطة ، والإضافات اللامعة في كافة أجزائها .

كلفت الشركة الكندية المتخصصة في إستعادة وتصليح السيارات الكلاسيكية المتهالكة The Guild of Automotive Restoration ” دايفيد غرينجر ” بإعادة بناء نسخة أخرى من Type 57 SC Atlantic من الصفر ، وهو الأمر الذي قد يراه البعض مستحيلًا .

اعتمد غرينجر في عمليته الجراحية الشاقة لإعادء إحياء Type 57 على Aerolite الاختبارية ، التي عُرضت لأول مرة في معرض باريس الدولي للسيارات عام 1935 .


حيث توفر له شاسيه Aerolite الأصلي مع محركها سعة 3.3 لتر بالإضافة إلى المحور الخلفي ، ولكن من ينجو هيكلها بالكامل ، لذا اضطر غرينجر إلى بناءه من جديد .

استغرقت إعادة البناء أعوام عدة ، بسبب صعوبة تشكيل الهيكل الجديد من المغنسيوم ، بالأخص مع التفاصيل الحادة للسيارة ، وتوفر 11 صورة فقط لفريق غرينجر للعمل وفقًا لها ، فيما تم إعادة بناء المقصورة بالكامل كمقصورة لطراز Type 57 ، ويُشاع أن تكلفة إعادة البناء وصلت إلى 5 ملايين دولار أمريكي .

عُرضت تلك النسخة التي عادت للحياة من جديد منذ فترة قليلة ، ولكن يُعاد عرضها مجددًا حيث تستضفيها فعاليات Atlanta Concours d’Elegance في أكتوبر المُقبل .

بوغاتي , بوجاتي , Bugatti , فرنسا , كريستيانو رونالدو , Type 57 SC Atlantic , Type 57 , La Voiture Noire , السيارة السوداء , Aerolite

صنعت بوجاتي 4 نسخ فقط من طراز Type 57 SC Atlantic ، الأولى امتلكها رجل الأعمال الفرنسي ” جاك هولزشوه ” ، وعرفت بأسم Holzschuh Atlantic تيمنًا بأسم مالكها هولزشوه ، ودمرت بالكامل على يده بواسطة قطار على إحدى مزلقنات السكك الحديدية ، وكان الحادث مدمرًا لدرجة حالت دون إصلاح السيارة وإرجاعها لحالتها الأصلية ، والثانية امتلكها البارون والمصرفي الانجليزي ” فيكتور روتشيلد ” ، وألت ملكيتها اليوم إلى جامع السيارات الكلاسيكية الأمريكي ” بيتر مولين ” ، والثالثة عُرفت بأسم Pope Atlantic تيمنًا بأسم أوال مالك لها ، ويمتلكها الأن مصمم الأزياء ورجل الأعمال الأمريكي ” رالف لورين ” .

تدور حول النسخة الرابعة واحدة من أعظم ألغاز وقصص السيارات الكلاسيكية النادرة في العالم ، وأطلق عليها بالفرنسية La Voiture Noire أي السيارة السوداء ، ويرجع ذلك إلى لون السيارة الأسود القاتم ، وقد صنعها ” جان بوجاتي ” أبن إيتوري بوجاتي ، لإستخدامه الشخصي عام 1938 .

للأسف اختفت نسخة ” جان ” فجأة ولا يعرف أحد الطريق ، ويشاع أن جان أعطاها لصديق مٌقرب منه ليخبئها بعيدًا عن عيون الناظرين ، بعد سقوط مقاطعة ألزاس الفرنسية في أيدي الألمان بالحرب العالمية الثانية ، ويشاع أنها لا تزال نائمة في إحدى الحظائر الفرنسية ، ويقدرها دور المزادات العالمية بـ 100 مليون يورو أي ما يُعادل 112.5 مليون دولار أمريكي .


أطلقت في أواخر شهر مايو الماضي بوجاتي Bugatti نسخة جديدة وواحدة فقط من السيارة السوداء La Voiture Noire إحتفالًا بمرور 110 على تأسيس الشركة ، وسميت تيمنًا بالطراز الكلاسيكي الأشهر عالميًا Type 57 SC Atlantic .

تأتي سوداء القرن الواحد والعشرين بمحرك على شكل W ذو 16 أسطوانة ، بقوة 1500 حصان ، وعزم 1600 نيوتن.متر ، وتستطيع الوصول من صفر إلى 100 كم/س في 2.4 ثوان ، بسرعة قصوى تصل إلى 400 كم/س ، ووصل سعرها إلى 19 مليون دولار أمريكي ، وقد أعلنت الشركة في وقتٍ لاحقٍ عن اسم مالكها نجم كرة القدم الدون ” كريستيانو رونالدو ” .

بوغاتي , بوجاتي , Bugatti , فرنسا , كريستيانو رونالدو , Type 57 SC Atlantic , Type 57 , La Voiture Noire , السيارة السوداء , Aerolite

banners

لاستقبال النشرة البريدية
اشترك