أخبار

توفيق: مصر تنتج 17% فقط من مكونات السيارة والباقي يتم استيراده

قال المهندس علي توفيق ، رئيس رابطة الصناعات المغذية للسيارات، إن أزمة “كورونا” أظهرت أهمية تعميق التصنيع المحلي والاعتماد على الذات، كما أنه لا توجد دولة في العالم تُنتج كل مكونات السيارات بشكل كامل، وإنما كلما ازداد تعميق التصنيع المحلي قل تأثرنا بالتغيرات الخارجية ، وفقًا لمصراوي.

 

وأضاف علي توفيق أن صناعة السيارات والصناعات المغذية في مصر تمر بأزمة في الوقت الحالي بسبب تأثرها بانتشار فيروس كورونا والإجراءات الاحترازية التي تتخذها المصانع والشركات للحد من انتشار الفيروس.

 

وأوضح أن السيارات محلية الصُنع لا تستطيع مجابهة أو سد الفجوة التى خلفها فيروس “كورونا” ، مؤكدًا أن كل ما يتردد فى هذا الشأن ما هو إلا تمنيات لا يمكن تنفيذها على أرض الواقع.

 

وأشار إلى أن السبب في عدم قدرة المحلي على سد فجوة المستوردة يرجع إلى أن مصر تنتج ما يقرب من 17% من مكونات السيارة، فيما تستورد 83% من المكونات، والذي يبلغ قرابة 7 الآف قطعة.

 

ولفت توفيق، إلى أن استراتيجية صناعة السيارات الجديدة والتي تهدف لزيادة مكونات الإنتاج وقطع غيار السيارات، كما أنها ستحد من المكونات التي يتم استيرادها من الخارج، ولكن لن تمكن السوق المحلي من سد تلك الفجوة التي يخلفها سوق المستورد إطلاقًا.

 

::: قد يهمكـ أيضاً :::

 

سعد: مصر تستطيع النهوض بصناعة السيارات بعد دخول مصانع الإنتاج الحربي في الصناعة

 

تقرير إسباني: مصر تستطيع عبر إستراتيجية السيارات إنتاج 500 ألف سيارة وتصدير 100 ألف سنويًا