أخبار

سوق قطع غيار السيارات يراهن على توديع الركود فى يوليو

كتبت : زمزم مصطفى قطع غيار السيارات

وامتد الضرر الى نشاط قطع غيار وزيوت السيارات التى تعتبر جزءا لا يتجزأ من قطاع السيارات.

وقال محمد جابر، عضو شعبة قطع غيار السيارات، مالك شركة محمد جابر تريد الوكيل المعتمد لتويوتا وميتسوبيشى ونيسان وهوندا وهيونداى ودايهاتسو، إن أزمة فيروس كورونا أثرت بشكل كبير على مبيعات قطع غيار السيارات التى تراجعت لانخفاض حركة السير والسفر والتنقل بالمركبات.

أضاف أن المبيعات تراجعت بنسبة كبيرة خلال الشهور الماضية بعد تفجر أزمة كورونا، وإقرار إجراءات وقائية أبرزها حظر التجوال وإغلاق محال قطع الغيار فى الخامسة مساء.

أشار جابر الى أن مبيعات شركته انخفضت بنسبة %80 مقارنة بالعام الماضى، مما اضطرها لإغلاق بعض الفروع نتيجة الخسائر الفادحة التى لحقت بها، مشيرا إلى ارتفاع المعروض أمام الطلب  متوقعا تحريك المبيعات مرة اخرى بداية يوليو القادم

وأضاف أن انتشار فيروس كورونا، دفع العديد من التجار نحو التسويق الإلكترونى لقطع الغيار والسيارات على مواقع التواصل الاجتماعى.

ووفرت شركة الجابر، العديد من الخدمات التى تسهل عمليات الشراء على العميل من خلال توصيل الطلبيات الى باب المنزل، وإلى مركز الخدمة بسعر مخفض.

ونفى جابر، وجود زيادة فى أسعار قطع غيار كما يزعم البعض تحت دعوى زيادة تكاليف الاستيراد، مؤكدًا أن زيادة أسعار الدولار قد تؤثر بشكل ما على أسعار قطع الغيار، بشرط استمرار هذا الارتفاع فى سعر الصرف.

ولفت إلى أن العملاء فى هذه الفترة اصبحوا أكثر إقبالا على قطع الغيار غير الأصلية، نظرا لإنخفاض أسعارها مقارنة بنظيراتها الأصلية التى تباع فى التوكيل و مراكز الصيانة.