أخبار

ابو المجد : الأوفر برايس يصل الى 15 الف جنيه على السيارات الاقتصادية

يشهد سوق السيارات المصرى في الفترة الحالية عودة ” الأوفر برايس ” بعد غياب تلك الظاهرة عن السوق لأكثر من عام ونصف، إذ يعمل موزعين مقابل المبلغ الإضافي على توفير الطرازات الأكثر رواجًا للعملاء بعيدًا عن قوائم انتظار الوكلاء.

وقال أسامة أبوالمجد، رئيس رابطة تجار السيارات ،إن ظاهرة “الأوفر برايس” تفشت بشكل كبير خلال السنة الماضية وحتى الآن بسبب نقص المعروض بما يقرب من 50% نتيجة تراجع إنتاج شركات السيارات العالمية بالاضافة الى تراجع إنتاج الصناعات المغذية لتلك السيارات جراء الأزمة الاقتصادية التي خلفتها جائحة كورونا.​

وأضاف أبو المجد أن المستهلك الذي يوافق على شراء سيارة بأسعار مبالغ فيها يسهم بقوة في استمرار تلك الظاهرة، مناشدًا المستهلكين باعتماد الأسعار الرسمية والبحث عن أنواع أخرى لتلافي مشاركة التجار فى هذا الغلاء غير المبرر.

واكد ابو المجد على ان الزيادات السعرية لم تقتصر على السيارات الصينى بل على كافة انواع السيارات لقلة وجود حصص كافية عند الوكلاء و التجار و الموزعين .

و اشار الى أن هناك ما يقرب من 15 سيارة بالسوق المحلي قد أصيبت بظاهرة “الأوفر برايس” وفي مقدمتها هيونداي توسان، وتويوتا كورولا، وكيا سبورتاج، و فيات تيبو، ورينو داستر، و هيواندي اكسنت و ام جى و سكودا اوكتافيا غيرها من السيارات التى تلتقى اقبال شديد من المستهلكين.

و لفت رئيس رابطة تجار السيارات أن الزيادات السعرية على السيارات التسليم الفوري يتراوح بين 5 وحتى 15 ألف جنيه للسيارات الاقتصادية، ويصل إلى 50 ألف جنيه بقطاع السيارات الفاخرة.

:: قد يهمك ايضا::

تعرف على أغلى سيارة هاتشباك فى مصر