أخبار

أزمة الرقائق الإلكترونية ترفع أسعار السيارات المستعملة عالمياً

أمريكا وبريطانيا يشهدان معدل ارتفاع يتجاوز 30%

ارتفعت أسعار السيارات المستعملة في الولايات المتحدة بصورة متسارعة، خاصة مع بدء العديد من أصحاب هذه السيارات في بيعها لتحقيق أرباح.

السيارات المستعملة تتجاوز الجديد

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء، إلى أن مشكلات سلاسل الإمداد ونقص الرقائق الإلكترونية، وزيادة الطلب على السيارات بسبب جائحة فيروس كورونا، أدت إلى صعوبة الحصول على سيارة جديدة في السوق الأمريكية، وتأخر تسليم السيارات التي يتم شراؤها لشهور، وربما لسنوات، مما أدى  إلى انتعاش كبير لسوق السيارات المستعملة، لدرجة أن سعر هذه السيارات أصبح في بعض الحالات أكبر من سعر نظيرتها الجديدة.

وبحسب بيانات وزارة العمل الأمريكية؛ ارتفعت أسعار السيارات المستعملة في السوق الأمريكية خلال الشهر الماضي بنسبة 41%، في حين زادت أسعار السيارات الجديدة بنسبة 12% خلال الشهر نفسه.

وكانت أسعار السيارات المستعملة في بريطانيا قد ارتفعت خلال كانون الأول/ديسمبر الماضي بنسبة 31% سنوياً، بحسب تقديرات شركة أوتو تريدر. وزادت أسعار هذه السيارات في فرنسا بنسبة 15% خلال الفترة نفسها.

وأشارت بلومبرج إلى أن السيارة مازدا إنتاج 2017 المملوكة للاستشاري ديفيد شوت الذي يعيش في أرلينجتون بولاية فيرجينيا الأمريكية التي سارت لمسافة 17 ألف ميل بلغ سعرها في تموز/يوليو 2020 حوالي 18 ألف دولار، ثم ارتفع الآن إلى 23 ألف دولار.

وقال شوت “عندما رأيت هذا السعر، قلت ربما علي التفكير جديا في بيع السيارة”، وهو ما فعله في نوفمبر الماضي حيث باع السيارة وسدد باقي القرض الذي كان قد حصل عليه لشرائها محققاً ربحا كبيراً.