أخبار

شيفرون العالمية تسعى لتطوير محطات الوقود في مصر

وتبحث مع وزير البترول فرص زيادة الشراكة في مجال صادرات الزيوت

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية روشنا كاول ، نائب رئيس شركة شيفرون العالمية للوقود والزيوت الأساسية لأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، حيث تم استعراض نشاط الشركة فى مجال تصنيع الزيوت الأساسية فى مصر وخططها المستقبلية فى ظل رغبة الشركة القوية فى التوسع بأنشطتها وزيادة مجالات التعاون مع شركات تسويق قطاع البترول.

صادرات الزيوت الأساسية باسم “صنع في مصر”

وأكد الوزير أن شركة شيفرون لديها خبرة كبيرة فى تسويق الزيوت بالسوق المصرى حيث تعمل فى مصر منذ 83 عاماً، وهناك فرصاً كبيرة لزيادة التعاون مع قطاع البترول والاستفادة من الخبرات التى تمتلكها، مشيراً إلى أن السوق المصرية تنافسية وقادرة على استيعاب مختلف المنتجات البترولية، وتحديات المرحلة الحالية تتطلب تكوين شراكات وفتح مجالات للتعاون بين مختلف أطراف الصناعة.

وترغب شركة شيفرون فى المشاركة مع شركات قطاع البترول فى مجال تطوير المحطات المتكاملة للتموين بالوقود بمختلف أنواع من غاز طبيعي ووقود سائل، بالإضافة إلى زيادة إنتاجها المحلي من الزيوت الأساسية والمساهمة فى زيادة التصدير للأسواق العالمية ليصبح منتج لشركة عالمية يحمل علامة “صنع فى مصر”.

محطات تموين الغاز الطبيعي

كما تم الاتفاق على عقد عدة اجتماعات لفرق العمل من الجانبين لبحث فرص الشراكة فى مجال تصنيع وتوزيع الزيوت الأساسية، بالإضافة إلى تشكيل لجنة مشتركة لبحث سبل التعاون فى مجال التكرير.

من جانبها؛ أكدت كاول أن مصر تعد بوابة للقارة الأفريقية بالنسبة لصادرات شيفرون، وأن الشركة تسعى لأن تصبح مصر مركزاً محورياً لأنشطتها فى المنطقة، وخاصة في مجال صادرات الزيوت حيث تستهدف مضاعفة صادراتها من الزيوت الأساسية ، مشيرةً إلى أن الشراكة المستهدفة لشيفرون مع الشركات المصرية في مجال المحطات المتكاملة توفر مرونة كبيرة، وتمثل منظومة تكامل ذات عائد اقتصادى للجانبين، وأشارت إلى إمكانية توسعة الشراكة أيضاً لتتضمن مجالي تموين السيارات بالغاز الطبيعي المضغوط والتكرير.