أخبار

تراجع مبيعات فولكس فاجن بأمريكا خلال الربع الأول من 2022

وتخسر أمام منافستها بي إم دبليو التي حققت ارتفاعاً

كشفت مجموعة فولكس فاجن عن حجم مبيعاتها بالولايات المتحدة الأمريكية خلال الربع الأول من العام الجاري 2022؛ وأظهرت الأرقام تأثر مبيعات الشركة بالسلب، نتيجة تضاعف نقص الرقائق الإلكترونية ومشاكل التوريد التي شهدتها بمختلف دول العالم.

خسائر في معظم طرازات فولكس فاجن

و أضافت الشركة، أن هناك تراجعاً ملحوظاً في مبيعات السوق الأمريكي في الربع الأول من العام 2022، وصل إلى 65 ألف سيارة، وبنسبة 28.5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ، وذلك بحسب التقرير الذي نشرته الوكالة الألمانية.

وكانت فولكس فاجن قد سجلت خسائر ضخمة في مبيعات معظم موديلاتها تقريبًا خلال الربع الأخير من العام الماضي 2021، حيث كانت سيارتا الدفع الرباعي الرياضيتان تيجوان وأطلس اللتان يتمتعان بشعبية قوية في الولايات المتحدة، واللتان استفادت منهما فولكس فاجن العام الماضي، قد سجلتا تراجع قويًا مثل تلك التي سجلتها السيارتان جيتا و باسات.

فولكس فاجن أي دي 4

وحققت مبيعات السيارة الكهربائية آي دي 4 ارتفاعا قوية بنسبة 481% ، حيث وصلت مبيعاتها إلى 2.755 سيارة.

مبيعات بورش وأودي

كما أعلنت شركتي أودي وبورش المملوكتين لمجموعة فولكس فاجن، عن إحراز نتائج ضعيفة في السوق الأمريكية في الربع الأول، حيث تراجعت مبيعات بورش بعد النتائج القوية في الربع الأول من العام الماضي 2021، ووصلت إلى 13 ألف و42 سيارة بتراجع بنسبة 25%.سجلت مبيعات أودي تراجعا بنسبة 35% لتصل إلى 35 ألف و505 سيارة.

بينما حققت منافستها “بي إم دبليو” ارتفاعا في المبيعات بلغ نسبة 3.2% لتصل حجم مبيعاتها داخل الولايات المتحدة إلى 73 ألف و714 سيارة.