روسيا تشتري حصة رينو الفرنسية وفرعها في موسكو

روسيا تشتري حصة رينو الفرنسية وفرعها في موسك

أعلنت مجموعة رينو الفرنسية، اليوم الاثنين، عن اعتزامها بيع فرعها في روسيا إلى مدينة موسكو، بالإضافة إلى بيع حصتها المسيطرة البالغة 67.69 من شركة أوتوفاز الروسية إلى “المعهد المركزي للبحث العلمي ومحركات السيارات” (نامي) المملوك للدولة.

وأوضحت الشركة أن إتمام الصفقتين لا يخضع لأية شروط، مضيفة أنه تم الحصول على جميع الموافقات المطلوبة، بحسب (د ب أ).

ولفتت رينو إلى أن الاتفاق يتيح لها خيار إعادة شراء حصتها من المعهد الروسي خلال السنوات الست المقبلة.

جدير بالذكر أن شركة أوتوفاز تشتهر بإنتاج مركبات العلامة الروسية لادا.

تعليق نشاط رينو في روسيا بسبب الحرب

يأتي إعلان اليوم بعدما كشفت رينو عن تعليق أنشطتها الصناعية في روسيا في مارس الماضي على خلفية الحرب في أوكرانيا، وهو ما أثر على الإنتاج في مصنعها بموسكو.

وذكرت الشركة أنه سيتم بالتالي عدم دمج بيانات عملياتها في روسيا في بياناتها المالية لستة أشهر تنتهي في 30 يونيو القادم .

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة لوكا دي ميو :”لقد اتخذنا اليوم قرارا صعبا ولكنه ضروري؛ اتخذنا خيارا مسؤولا تجاه موظفينا الـ 45 ألفا في روسيا، مع الحفاظ على أداء المجموعة وقدرتنا على العودة إلى البلاد في المستقبل، في سياق مختلف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى