اقتصادية قناة السويس تستهدف استثمار 10 مليارات دولار لإنتاج الوقود الأخضر

أعلن يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أنه من الخطط له أن توقع المنطقة مجموعة من العقود النهائية الخاصة بإقامة منشآت لإنتاج الوقود الأخضر بمنطقة السخنة؛ وذلك على هامش انعقاد مؤتمر قمة المناخ COP27 المزمع انعقاده خلال نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ، وذلك بناءً على مذكرات التفاهم التي وقعتها المنطقة مع شركات وتحالفات عالمية.

وأكد يحيى زكي أن هذه الاتفاقيات هي نتاج لمجهودات مبذولة نحو التحول للاقتصاد الأخضر ، والمفاوضات بين هذه التحالفات هي بداية لتنفيذ هذه المشروعات، حيث سيعقبها عدداً من الخطوات الضرورية لتفعيلها وصولاً إلى توقيع العقود النهائية.

استراتيجية الدولة للاقتصاد الأخضر

وجاءت تصريحات رئيس المنطقة الاقتصادية خلال كلمته التي ألقاها في جلسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية EBRD، والتي انعقدت صباح اليوم في مقر البنك بالعاصمة البريطانية لندن، على هامش مشاركته ضمن وفد وزاري مصري رفيع المستوى، لأعمال البعثة التجارية المصرية السنوية للمملكة المتحدة، والتي تنظمها الجمعية المصرية البريطانية للأعمال.

وقال رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أن مشروعات الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء قد تصل استثماراتها لأكثر من 10 مليارات دولار لتبلغ الطاقة الإنتاجية من الوقود الأخضر نحو أكثر من 5 ملايين طن سنوياً، حيث تقوم المنطقة الاقتصادية بنشاط ملحوظ بالتنسيق مع مؤسسات الدولة المصرية المعنية لاستقطاب أكبر الاستثمارات المتنوعة في مجال الطاقة النظيفة والتحول للاقتصاد الأخضر.

المنطقة الاقتصادية مركزاً لإنتاج الوقود الأخضر

وأشار زكي إلى الدعم الذي تتلقاه المنطقة الاقتصادية من الحكومة المصرية، لتحقيق رؤيتها بأن تصبح الوجهة المفضلة للاستثمار ومركزاً عالمياً للصناعات والخدمات، لافتاً إلى الاهتمام بمشروعات الهيدروچين الأخضر، كأحد أهم مدخلات صناعة الوقود الأخضر ، اعتماداً على عبقرية واستراتيجية الموقع الجغرافي للمنطقة حول قناة السويس فضلاً عن القرب من الأسواق الأوروبية الذي يؤهل المنطقة الاقتصادية لأن تصبح مركزاً لتموين السفن بالوقود الأخضر، بالإضافة إلى التصدير لأوروبا باعتبارها أكبر الأسواق المستوردة لمنتجات الطاقة النظيفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى