رابطة المصنعين: التعديلات الجمركية الجديدة تدعم تعميق صناعة السيارات الكهرباء والغاز

قال المهندس خالد سعد، الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات، إن خفض التعريفة الجمركية الجديدة على مستلزمات إنتاج السيارات الكهرباء أو التي تعمل بالغاز الطبيعي، ستزيد من تعميق الصناعة المحلية.

دعم انتشار السيارات الصديقة للبيئة

وأضاف سعد في تصريحات خاصة لـ” إيجيبت أوتوموتيف “ أن التعديلات الجديدة بالتعريفة الجمركية تستهدف دعم خطة الدولة نحو التحول للطاقة النظيفة لتحقيق أهداف ورؤية التنمية المستدامة 2030، موضحًا أن الحكومة تعمل على تقديم كافة سبل وأليات الدعم للمصنعين لزيادة السيارات الصديقة للبيئة بالشوارع، والحد من تواجد السيارات ذات محركات البنزين.

وأوضح الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات، أنه تمت إزالة الضريبة الجمركية نهائياً على السيارات الكهربائية تامة الصنع الواردة من الخارج، بالإضافة إلى تخفيض الضريبة الجمركية على السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي إلى 35% بدلًا من 30%، فضلا عن تحصيل ضريبة جمركية 2% فقط على معدات تجهيز محطات تموين المركبات أو الغاز الطبيعي.

إتاحة السيارات الكهرباء والغاز بأسعار مناسبة

وتابع قائلاً:” إجراء بعض التعديلات في البنود الجمركية على المركبات ومستلزماتها، سيساهم في إتاحة السيارات بأسعار مناسبة إلى حد ما”.

وأشار سعد إلى أن هناك العديد من العوامل المساهمة في إتاحة السيارات الصديقة للبيئة بكثرة في السوق المحلية، أبرزها اكتشافات حقول الغاز التي تساعد على سرعة انتشار المحطات والسيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي، حيث تعمل الدولة على تخفيض الفاتورة الاستيرادية للبنزين والديزل من الموازنة العامة.

التعديلات الجمركية

وكان مجلس النواب قد وافق الأسبوع الماضي على القرار الجمهورى رقم 218 لسنة 2022 بتعديل التعريفة الجمركية وفقًا للنظام المنسق 2022 الصادر عن منظمة الجمارك العالمية، وفي هذا الصدد تم خفض فئة «ضريبة الوارد» على أكثر من 150 صنفًا من مستلزمات ومدخلات الإنتاج، وأعلن الشحات غتورى، رئيس مصلحة الجمارك، أنه تم تخفيض «ضريبة الوارد» بجدول التعريفة الجمركية بنسبة 35٪ على السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي، كما تضمنت تعديلات التعريفة الجمركية 351 مجموعة سلعية منها 22 تعديلًا في مجال النقل والمواصلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى