رئيس الوزراء يجتمع بالوكلاء لتيسير الإفراج عن السيارات

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أنه بالرغم من الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة وغير المواتية، إلا أن الدولة المصرية حريصة على التوازن بين الحاجة الماسة لتلبية الاحتياجات الأساسية، من غذاء ومواد بترولية من الخارج، وبين الحفاظ على حركة السوق وتيسير أعمال الشركاتالمختلقة، ومنها شركات ووكلاء السيارات التى تتواجد فى مصر.

جاء ذلك خلال اجتماعٍ عقده مدبولي اليوم لمتابعة الخطوات التى تتم لتيسير عملية الإفراج عن السيارات الواردة من الخارج.

آلية لتنظيم الإفراج عن السيارات

وخلال الاجتماع وجه مدبولي إلى ضرورة التنسيق اللازم بين الوزارات المعنية، والبنك المركزى والقطاع المصرفى، بهدف وضع آلية للإفراج المنظم عنباقي شحنات السيارات، خلال الفترة المقبلة، بما يتواءم مع حرص الدولة على استمرار حركة النشاط الاقتصادى.

وحضر الاجتماع كلاً من الدكتور محمد معيط، وزير المالية، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، ومحمد الأتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، والشحات الغتورى، رئيس مصلحة الجمارك المصرية، وعدد من ممثلى البنوك الكبرى وشركات السيارات فىمصر.

فى ذات السياق، أكدت وزيرة التجارة والصناعة أنها على تواصل دائم مع ممثلى شركات السيارات فى مصر، وتم على مدار الفترة الماضية اتخاذإجراءات لتسريع الإفراج عن السيارات المستوردة، وأضافت أن اهتمام رئيس الوزراء بالاجتماع بممثلي شركات السيارات اليوم، يعكس حرصالحكومة المصرية على تيسير أعمال هذا القطاع الحيوى.

وفي سياقٍ متصل؛ أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أن استراتيجية صناعة السيارات، التي أطلقتها الدولة مؤخراً، تتضمن العديد من الحوافز بهدف تحويل مصر إلى مركز لصناعة السيارات، لا سيما السيارات الكهربائية، باعتبارها مستقبل صناعة السيارات فى العالم.

مستقبل صناعة السيارات في مصر

ومن جانبهم، أكد ممثلو شركات السيارات على تفهمهم الكامل للظروف الاستثنائية التى يمر بها العالم، وأن هذا الوضع مؤقت وفرضته الأحداث الجارية غير المسبوقة، وأضافوا أنهم والشركات الأم فى الخارج قاموا بإجراءات لتوفيق أوضاعهم لتتناسب مع تلك الظروف الاستثنائية.

كما أشادوا بحرص رئيس الوزراء على الالتقاء بهم، وما تضمنه حديثه من رسائل تشجيع وإجراءات داعمة لقطاع السيارات.

ووجه ممثلو شركات السيارات الشكر للبنك المركزى والقطاع المصرفى على الجهود المبذولة لتيسير أنشطتهم.

وأثنى ممثلو شركات السيارات على المشروعات الخاصة بالسيارات فى شرق بورسعيد، مؤكدين أنها منطقة واعدة، وستحدث المشروعات بها نقلة نوعية لمستقبل صناعة السيارات فى مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى