الإنتاج الحربي تبدأ تصنيع سيارات البيك أب EM في 2023

اجتمع المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى، مع الدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة شركة “إم جلوري” القابضة الإماراتية وعدد من المسئولين بالشركة عبر تقنية الفيديوكونفرانس، وذلك لبحث مستجدات التعاون المشترك بين الجانبين لإنتاج سيارات البيك أب.

تأسيس شركة مصرية إماراتية لإنتاج وتصنيع السيارات

وأشار مرسي إلى أنه تم خلال اللقاء متابعة الموقف التنفيذي للتعاون المشترك بين “الإنتاج الحربي” و”إم جلوري” في مجال التصنيع المشترك لتصنيع وإنتاج وتسويق سيارات البيك أب “EM”، والتي تعمل بالغاز الطبيعي والبنزين، وذلك من خلال تأسيس شركة (مصرية – إماراتية) لإنتاج وتصنيع السيارات التى تعمل بالوقود المزدوج بسواعد مصرية.

وتابع، أنه من المخطط بدء الإنتاج الفعلي خلال النصف الأول لعام 2023.

وشدد على أن الانتقال إلى الاعتماد على مصادر طاقة بديلة منخفضة الانبعاثات جزء لا يتجزأ من تحقيق مستقبل أكثر استدامة، وقد حققت مصر إنجازات مهمة في مجالات الاستدامة والطاقة البديلة والصناعات المرتبطة بها خلال السنوات الماضية وذلك بفضل الاستراتيجيات الحكومية الطموحة في هذه المجالات.

مواصفات سيارات البيك أب EM

بدورها أوضحت الدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة شركة “إم جلوري” الإماراتية أن الجانبين يستهدفان تلبية احتياجات السوق المحلي والأفريقي من هذا النوع من السيارات البيك أب التي تعمل بالغاز الطبيعي والبنزين.

وأضافت أن السيارات تتميز بالعديد من المميزات؛ حيث تتوفر فيها أعلى قدرة محرك للسيارات البيك أب فى السوق، ويتوفر بها مقاعد مريحة، وتكييف هواء قوي، ووسائل أمان عالية، وتعمل فى درجات الحرارة المناسبة للشرق الأوسط والخليج وأفريقيا.

تقليل نسب التلوث والانبعاثات الضارة

وأشارت “العزعزي” إلى أن هذا التعاون يساهم في إنتاج مركبات أكثر محافظةً على البيئة، وتساهم في تقليل نسب التلوث والانبعاثات الضارة التي لها تأثير سلبي على المواطنين والاقتصاد والبيئة.

وأشادت “العزعزي” بالدور الذي تلعبه وزارة الإنتاج الحربي في دعم وتشجيع الاستثمار في مصر، خاصةً في ظل العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين الشقيقين، سواء على مستوى القيادة السياسية أو الشعبين، مؤكدةً أن المناخ الاستثماري في مصر جاذب بالرغم من التحديات التي تواجهها مؤخراً مثلها مثل باقي دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى