بـ 22 محطة.. تنفيذ الأعمال الإنشائية للخط الأول من القطار الكهربائي السريع

نشرت الصفحة الرسمية لوزارة النقل بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك آخر مستجدات تنفيذ أعمال الخط الأول من مشروع القطار الكهربائي السريع ؛ والذي يستهدف الربط بين شرق الجمهورية وغربها من خلال خط سير يبدأ من العين السخنة إلى مرسى مطروح والفيوم.

وكان وزير النقل كامل الوزير قد أجرى جولة تفقدية أمس لأعمال تنفيذ الخط الأول من إنشاءات للمحطات والكباري وتمهيد للطرق؛ حيث يبدأ مسار القطار من محطة السخنة وحتي ميناء العين السخنة بطول حوالي ٦ كم، وهي وصلة الربط مع مشروع الخط الأول من شبكة القطار السريع لخدمة نقل البضائع من وإلى الميناء عن طريق هذه الشبكة.

كما تخدم محطة العين السخنة الركاب من المناطق السياحية علي البحر الأحمر والمناطق الصناعية بمنطقة العين السخنة، كما تمتد خدماتها إلي المناطق الاستثمارية الجديدة بالمنطقة، وكذلك مدينة السويس الجديدة وهي محطة نهائية للخط.

أعمال المحطات وكباري المسار

محطة العاصمة الإدارية بالخط الأول من القطار الكهربائى السريع
محطة العاصمة

ويمر القطار بالعاصمة الإدارية؛ وهي محطة تبادلية مع القطار الكهربائي الخفيف LRT، وتعتبر مركزا لوسائل النقل المختلفة والقادمة إلي العاصمة الإدارية، وتخدم بصفة أساسية العاصمة الإدارية الجديدة والمدينة الرياضية وأيضا جميع المدن الجديدة بشرق القاهرة وذلك بتبادلها مع القطار الكهربائي الخفيف، وتابع الوزير الأعمال الجارية بين محطتي العين السخنة والمحطة المركزية لكل من أعمال جسر السكة وجميع الأعمال الصناعية علي هذا المسار والتي تضمنت كباري (وادي حجول- 30 يونيو – كوبري سيارات العين السخنة الكيلو 4+500 – الإقليمي).

محطة محمد نجيب بالخط الأول من القطار الكهربائى السريع
محطة محمد نجيب

كما تفقد الوزير محطة محمد نجيب في بداية محور محمد نجيب؛ والتي تخدم مناطق القطامية والقاهرة الجديدة ومناطق العمران الجديدة الواقعة جنوب طريق العين السخنة، حيث تم الانتهاء من الأعمال الخرسانية للمبنى الرئيسي فيها، وكذلك محطة القاهرة بمنطقة حلوان التي تخدم مدينة حلوان ومدينة 15 مايو وكل منطقة جنوب القاهرة التي تقع شرق النيل.

القطار الكهربائي السريع يخفض زمن النقل إلى النصف

1658679948 869 220006 295346797 364149895882073 373279154836782622 nوخلال جولته شدد الوزير على سرعة البدء في أعمال الأرصفة وكوبري المسار بالمحطات، حيث التقى بالعمال والمهندسين المشاركين بالمشروع وأكد على ضرورة بذل المزيد من الجهد والعمل على مدار الساعة، خاصة مع أهمية المشروع الذي يعتبر أحد ركائز منظومة شبكة القطارات الكهربائية السريعة التي يتم تنفيذها والتي ستمثل نقلة حضارية جديدة في وسائل النقل في مصر، لافتا إلى  أن منظومة القطار الكهربائي السريع التي ستغطي أنحاء الجمهورية بجانب كونها شرايين تنمية تخدم المناطق العمرانية والصناعية الجديدة والقائمة، فأيضاً ستساهم في خفض زمن الرحلات بين المحافظات لأكثر من نصف الوقت الذى يستغرقه المواطن حاليا سواء عبر شبكة القطارات القديمة أو عبر الطرق الحالية الرابطة بين المحافظات، كما أنها المشروع يخدم نقل البضائع بين الموانئ والمحافظات مختصراً المدة الزمنية لنقل هذه البضائع.

مليون راكب يومياً للخط الأول

جدير بالذكر أن أن مشروع الخط الأول  للقطار الكهربائي السريع (العين السخنة – العلمين – مطروح- الفيوم )؛ يبلغ طوله ٦٦٠ كم، ويشمل 22 محطة وتبلغ السرعة التصميمية للقطار 250 كم/ ساعة، وسيتمكن من نقل مليون راكب/يوم، و8500 طن بضائع/يوم، وسيسهم فى ربط العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة بشبكة السكك الحديدية لنقل الركاب والبضائع من خلال وسيلة نقل سريعة وعصرية وآمنة، حيث سيبدأ من مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر وحتى مدينة العلمين الجديدة مروراً بالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة السادس من أكتوبر ومدينة برج العرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى