وزارة الإنتاج الحربي تعيد بحث ملف تصنيع سيارة كهربائية مصرية

عقد وزير الدولة للإنتاج الحربي المهندس محمد صلاح الدين اليوم اجتماعاً مع كلٍ من وزير قطاع الأعمال المهندس محمود عصمت واللواء مختار عبد اللطيف رئيس الهيئة العربية للتصنيع، حيث ناقش تعزيز التعاون بين مؤسسات الدولة والاستغلال الأمثل للقدرات التصنيعية الوطنية من أجل إنتاج سيارة كهربائية مصرية.

توطين صناعة السيارات الكهربائية

وخلال اللقاء أوضح وزير الإنتاج الحربي أن الدولة تولي اهتماماً بالغاً بمواكبة التطور التكنولوجي العالمي في إنتاجها والعمل على نقل وتوطين تكنولوجيا هذه الصناعة بمصر، لافتاً إلى أن خطة وزارة الإنتاج الحربي تتضمن ضرورة مواكبة الاتجاه العالمي المتزايد للنقل الكهربائي والحفاظ على البيئة من خلال تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري والانبعاثات الحرارية.

إنتاج أوتوبيس كهربائي محلي الصنع

وأشار صلاح الدين إلى اتفاق التعاون الذي عقدته الوزارة مع إحدى شركات القطاع الخاص لإنتاج الأوتوبيس الكهربائي SETIBUS، وكذلك تحويل الأتوبيسات التي تعمل بالسولار للعمل بالغاز، مؤكداً على إيمان الحكومة المصرية بضرورة إشراك القطاع الخاص في المشروعات القومية التي يتم تنفيذها وزيادة الفرص المتاحة أمام المستثمرين.

ومن جانبه أكد المهندس محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام على أن تصنيع سيارة كهربائية في مصر يأتي على رأس أولويات وزارته ولا تنازل عنه، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بهدف توفير سيارة كهربائية مصرية صديقة للبيئة بجودة عالمية وأسعار تنافسية، لذا فهو حريص على متابعة آخر تطورات الملف، لا سيما أن العالم كله يتجه للسيارات الكهربائية والنقل الأخضر بشكل عام لخفض الانبعاثات الكربونية الضارة.

إعداد الكوادر البشرية

كما أشار اللواء مختار عبد اللطيف رئيس الهيئة العربية للتصنيع إلى أن مصر قادرة على توطين تكنولوجيا صناعة السيارات الكهربائية من خلال ما يتوافر بمؤسساتها الوطنية من إمكانيات وخبرات متميزة، مؤكداً أنه سيتم الحرص على تدريب وإعداد الكوادر البشرية والفنية الماهرة فى هذه الصناعة المتخصصة وفقاً لآليات الثورة الصناعية الرابعة، مشدداً على ضرورة وضع خطة عمل تتضمن آليات الاستعداد لأي شكل للتعاون ونقل للتكنولوجيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى