رسمياً.. أودي تنضم لصانعي المحركات في بطولة فورمولا 1 لعام 2026

أعلنت شركة السيارات الألمانية أودي اليوم عن دخولها رسمياً في سباقات بطولة العالم فورمولا 1 كصانع للمحركات بدءاً من موسم عام 2026، وهو القرار الذي تواردت أنباء عنه طوال الأسبوع المنصرم.

حيث أعلنت الشركة عن قرارها الرسمي خلال مؤتمر صحفي عقدته على هامش سباق جائزة بلجيكا الكبرى الذي ستبدأ تجاربه الحرة اليوم، بينما لم تكشف عن الفريق الذي ستشارك به في البطولة، وبحسب ما ذكره موقع أوتو سبورت، فإن الشركة ستعلن عن هوية الفريق بنهاية موسم البطولة الحالي.

أودي تتفق مع أهداف فورمولا 1 الصديقة للبيئة

أودي سبورت - محركات أودي الرياضية - فورمولا 1 - سباقات السيارات
من المؤتمر الصحفي لأودي على هامش سباق جائزة بلجيكا الكبرى

ويأتي قرار أودي مباشرة بعد تصديق المجلس الأعلى لرياضة المحركات للصيغة النهائية لقوانين وحدات الطاقة لبطولة فورمولا 1 لعام 2026، وهي الصيغة التي جاءت متوافقة مع أهداف الشركة الألمانية، فالقوانين الجديدة تستهدف زيادة الاعتماد على الطاقة الكهربائية والوقود المستدام، إضافة إلى التقليل قدر الإمكان من النفقات بالنسبة للفرق؛ حيث نصت على الاحتفاظ بمحرك الاحتراق الداخلي، المكون من 6 أسطوانات بشكل حرف V وبسعة 1.6 لتر، مع استبعاد نظام استعادة الطاقة الحرارية الذي كان مكلفًا، مقابل زيادة فعالية وقوة نظام استعادة الطاقة الحركية، الذي سيبقى المسئول عن توليد القوة الكهربائية، وهو ما يعني أن قوة وحدة الطاقة الجديدة ستتجاوز 1000 حصان، وهي الأقوى في المحركات الهجينة لفورمولا 1، وتسعى فورمولا إلى أن تصبح بطولة محايدة كربونيًا بحلول عام 2030.

أودي سبورت - محركات أودي الرياضية - فورمولا 1 - سباقات السيارات
أودي سبورت تسعى لوقود أكثر استدامة في السباقات الرياضية

ومن جانبه قال رئيس مجلس إدارة أودي، ماركوس دويزمان: “أعتقد أن الوقت أصبح ملائمًا، مع اعتماد قوانين المحركات الجديدة، للمشاركة في فورمولا 1، ففي نهاية المطاف، أودي وفورمولا 1 تتشاركان أهداف الاستدامة ذاتها”.

جائزة بلجيكا الكبرى 2022

جدير بالذكر أن سباقات بطولة فورمولا 1 للعام الحالي قد عادت مرة أخرى بعد توقف شهر لاستراحة منتصف الموسم، حيث تبدأ اليوم التجارب الحرة لسباق جائزة بلجيكا الكبرى والتي ستستمر على مدار يومين لتبدأ التجارب التأهيلية مساء الغد، على أن تختتم فاعلياتها بالسباق الرسمي مساء يوم الأحد القادم الموافق 28 أغسطس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى