مع ارتفاع الدولار.. رابطة التجار: لا تراجع في أسعار السيارات وننصح المواطنين بالشراء

تواصل شركات السيارات الإعلان عن رفع القوائم السعرية الجديدة، تزامنًا مع استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري، والذي يعد المؤشر الرئيسي الذي تعتمد علية أغلب العمليات الاستيرادية للسيارات، وفي هذا الشأن، أوضح أكرم الشعراوي، رئيس رابطة تجار السيارات بالدقهلية، إن استمرار زيادة سعر الدولار في البنوك يؤثر على حركة أسعار السيارات داخل السوق المحلية، وهو الأمر الذي سيزداد خاصة عند عودة فتح باب استيراد السيارات من الخارج، حيث يتم احتساب الفاتورة الاستيرادية للسيارات بالجمارك على أساس سعر الدولار المتداول في البنك المركزي المصري.

خروج أسعار السيارات عن السيطرة

وأضاف الشعراوي، في تصريحات خاصة لموقع ” إيجيبت أوتوموتيف “،: “ أنه من الصعب تحديد نسب زيادة أسعار السيارات في ظل مواصلة صعود سعر الدولار أمام الجنيه، موضحاً أن السيارات المتاحة في الأسواق أصبحت تعاني من الأوفر برايس التي تعدى الـ 150 ألف جنيه، بسبب نقص المعروض من السيارات، والناتج عن صعوبة العمل بنظام الاعتمادات المستندية بدلًا من نظام التحصيل المستندي منذ فبراير الماضي”.

4 آلاف سيارة تفرج عنها الجمارك قريباً

وأوضح رئيس رابطة تجار السيارات بالدقهلية، أن إقبال المواطنين على البيع والشراء منعدم تمامًا لعدم توافر المنتج خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى أن هناك سيارات محجوزة بالدوائر الجمركية، جاري إنهاء إجراءات التخليص الجمركي بناءا على تيسيرات الإفراج الجديدة، ويصل عددها إلى حوالي 4 آلاف سيارة، موضحًا أنها من الممكن أن تساهم في تحريك السوق إلى حد ما، لأن معظم تلك السيارات تم حجزها بالفعل من قبل المواطنين سواء من الوكلاء أو الموزعين.

وأكد الشعراوي، أن حجم المعروض من السيارات لا يتعدى 20% في الأسواق، موضحًا أن الوكلاء والمستوردين يواجهون مشكلة في إتمام العمليات الاستيرادية منذ مارس 2022، لقلة العملة الأجنبية اللازمة لفتح الاعتمادات المستندية.

نصيحة للشراء بالسعر الرسمي

ونصح رئيس رابطة تجار السيارات بالدقهلية، المواطنين بسرعة شراء السيارات الجديدة المتاحة بالأسعار العادلة دون الأوفر برايس المبالغ فيه، خاصة أن الأسعار الرسمية المعلنة من الوكلاء في تزايد مستمر نتيجة تأثيرها بزيادة سعر صرف الدولار، لأن الفاتورة الاستيرادية يتم احتسابها بالعملة الدولارية، مؤكدًا أنه لا يمكن اسعار السيارات تتراجع مرة أخرى.

وكان الدكتور محمد معيط وزير المالية، قد أقر نهاية أغسطس الماضي حزمة من الاجراءات الاستثنائية لتيسير الإفراج عن الواردات، وتخفيف الأعباء عن المستثمرين، والمستوردين، فى مواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة، وذلك تنفيذًا للتكليفات الرئاسية التى يتابعها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى