18 محطة شحن السيارات الكهربائية جاهزة للعمل بشرم الشيخ نهاية سبتمبر

ضمن جدول اليوم الثاني لزيارته لمدينة شرم الشيخ؛ تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، محطتي شحن للسيارات والأوتوبيسات الكهربائية، وذلك في إطار مشروعات التطوير الجاري تنفيذها بالمدينة، وكذا التجهيزات الخاصة باستضافة مصر للدورة 27 لقمة مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP27)، المقررة نوفمبر المقبل.

الانتهاء من 4 من محطات شحن السيارات الكهربائية بالكامل

رئيس الوزراء يستقل إحدى السيارات الكهربائية ويتفقد محطات الشحن الكهربائي بمدينة شرم الشيخ
رئيس الوزراء يستقل إحدى السيارات الكهربائية ويتفقد محطات الشحن الكهربائي بمدينة شرم الشيخ

وخلال الجولة، استقل رئيس الوزراء إحدى السيارات الملاكي الكهربائية؛ حيث أكد على أهمية المشروعات الداعمة للتحول الأخضر، واتباع الممارسات المُثلى في القطاعات الاقتصادية المختلفة، من أجل الحفاظ على البيئة، والتصدي للتغيُّر المُناخي، مشيداً بالعلامة التجارية صاحبة السيارة الكهربائية وما لها من دور بارز في التصنيع المحلي، مضيفاً أن: “إدخال هذا النوع من السيارات إلى التصنيع المحلي سيتيح انتشارها بصورة أكبر، خاصة أن استخدامها يوفر أكثر من 30% من التكلفة مقارنة بالسيارات التي تعمل بالبنزين”.

ومن جانبه، استعرض الفريق/ كامل الوزير، وزير النقل، الموقف التنفيذي لمحطات شحن السيارات الكهربائية، موضحاً أنه تم اختيار 18 موقع لمحطات شحن للسيارات الكهربائية، تحتوي على 116 نقطة شحن، وتم توصيل جميع الكابلات لجميع الشواحن المطلوبة، كما تم الانتهاء من تنفيذ 4 محطات بنسبة تنفيذ 100%، وجار العمل بعدد 14 محطة ووصلت نسبة التنفيذ بها إلى 60%، ومن المُقرر الانتهاء من جميع نقاط الشحن في 30 سبتمبر الجاري.

محطة شحن للأوتوبيسات الكهربائية بسعة 140 حافلة

وأوضح الوزير أن مشروع “منظومة النقل الحضري المستدام لمدينة شرم الشيخ” يتكون من: أسطول الحافلات الكهربائية، وجراچ مُزوَّد بمحطة شحن كهربائي، و3 محطات رئيسية، و300 محطة وسيطة ذكية، ومركز للتحكم في العمليات، ومركز المراقبة الأمنية، و6 سيارات متابعة ميدانية، وأضاف أنه تم تدبير عدد 260 حافلة؛ بواقع 140 حافلة تعمل بالغاز الطبيعي، و120 أوتوبيسا يعمل بالكهرباء.

كما تفقد رئيس الوزراء إحدى محطات شحن الأوتوبيسات الكهربائية ومكوناتها؛ حيث تقع على مساحة 55200 م2، وتتكون من منطقة الشحن والمظلات سعة 140 أوتوبيسا كهربائيا، ومنطقة محولات الجهد المتوسط، ولوحات تغذية الشواحن، ومنطقة المبنى الإداري وصالة الانتظار.

وتتكون منطقة شحن الأوتوبيسات من 70 شاحنا؛ ينقسم إلى 28 شاحنا قدرة 120 كيلو وات، و42 شاحنا قدرة 60 كيلو وات، فيما تضم منطقة محولات الجهد المتوسط محولا، طاقة 2 ميجا بواقع 6 محولات محلية الصنع، وموزع 22 كيلو فولت.

وتصل إجمالي نسبة المكون المحلي في المشروع 85% حتى الآن، وسترتفع هذه النسبة إلى 100% بنهاية العام 2022/2023، حيث بلغت نسبة الإنجاز في المشروع 91%، على أن يكون التشغيل التجريبي للمحطة بالكامل في 15 أكتوبر المقبل.

كما استمع رئيس الوزراء إلى شرح موقف إنشاء المبنى الإداري لمحطة شحن الأوتوبيس الكهربائي الذي يتم تنفيذه تحت إشراف الهيئة العامة للطرق والكباري، ويقام المبنى على مساحة 4700 م2، مقسم داخليا إلى 3 قطاعات، كل قطاع مكرر ويتكون من دور أرضي + دور أول، كما يضم المبنى ساحة انتظار سيارات على مساحة 7500م2 سعة 146 سيارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى