مبيعات السيارات في روسيا تشهد انهيار تاريخي في شهر مايو

كشفت رابطة الأعمال الأوروبية، أمس، الاثنين عن تراجع مبيعات السيارات في روسيا إلى حدٍ وصفته بالمستوى التاريخي المنخفض، حيث بلغت نسبة التراجع 83.5٪ خلال شهر مايو، وذلك في ظل تعرض صناعة السيارات الروسية لضرر شديد بسبب العقوبات الغربية.

حجم مبيعات السيارات في روسيا خلال مايو

وأضافت الرابطة أن مبيعات السيارات في روسيا الشهر الماضي بلغت 24 ألفا و 268 مركبة فقط، بحسب وكالة رويترز.

كما أوضحت الرابطة في بيانها أن مبيعات السيارات كانت قد سجلت ستة أضعاف هذا الرقم السابق ذكره خلال العام الماضي.

وفي أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا؛ عمدت شركات غربية كبرى لصناعة السيارات، في مقدمتها رينو، إلى تعليق عملياتها أو مغادرة روسيا منذ سريان العقوبات.

وتعتمد صناعة السيارات في روسيا على الإمدادات العالمية، حيث تسبب نقص المكونات والإمدادات في تقليص أحجام الإنتاج بضع مرات منذ 24 فبراير الماضي.

أسعار السيارات قفزت 50٪ هذا العام

ووفقا لما أوردته وكالة الإحصاء الروسية “روستات”؛ فقد قفزت أسعار السيارات بنسبة حوالي 50٪ منذ بداية العام، مما وجه ضربة قوية إلى الطلب في بلد تراجعت فيه دخول الأسر، بينما يحوم التضخم قرب أعلى مستوياته في 20 عاما.

ولم تقدم الرابطة توقعات لآداء سوق السيارات الروسي هذا العام. وكانت توقعت في أبريل نيسان أن مبيعات السيارات الجديدة في روسيا ستهبط بما لا يقل عن 50٪ في 2022 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى