فورد الأمريكية: موستانج وبرونكو رابتور في مأمن من التحول للكهرباء

في تصريح قد يكون صادم للسياسات الأوروبية الخاصة بخفض الانبعاثات الناجمة عن السيارات ذات محركات البنزين؛ أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فورد الأمريكية، جيم فارلي أن سيارة فورد موستانج V8 في مأمن من التحول الكامل للكهرباء، وأوضح خطة شركته في التعامل مع التوجه العالمي نحو التحول للكهرباء بقوله: “كل ما لا يجب أن يحتوي على محرك كهربائي لا يجب أن يكون كذلك.

فورد موستانج

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في مؤتمر Alliance Bernstein والذي انعقد الأسبوع الماضي في نيويورك، حيث عرض مستجدات استراتيجية شركته للعام الجاري، وأضاف: لقد رأينا ما يمكن أن يحدث من جراء تحول موستانج إلى الكهرباء، فالمحركات التقليدية لهذه السيارات تولد شغف حقيقي، وتحويلها الكامل للكهرباء يواجه احتجاج كبير”، وذلك بحسب التصريح الذي نقله عنه موقع كار باز المتخصص في أخبار السيارات.

إلا أن جيم استدرك موضحاً أنه يمكن أن تنتج فورد نسخاً هجينة من السيارة الرياضية، وذلك لمواكبة اللوائح التي تلزم الشركات المنتجة للسيارات بالالتزام بخفض الانبعاثات الملوثة للبيئة الناجمة عن السيارات.

التحول للكهرباء

1655670300 982 360677
فورد برونكو

وأوضح جيم في خطابه أنه حتى الآن لم تحسم فورد موقفها من التحول الكامل للكهرباء، وأن طرازات مثل موستانج وبرونكو رابتور لا يمكن أن تنتقل إلى البطاريات، حيث تكتسب تميزها من محركاتها التقليدية، وأن سوقاً مثل السوق الأمريكية قد تقاوم بشدة التحول الكامل للكهرباء، خاصةً وأن الإدارة الأمريكية الحالية مازات تسمح بمكان للسيارات ذات المحركات التقليدية في الوقت الحالي، وستستثمر فورد ذلك في إنتاج طرازاتها ذات محركات البنزين، حفاظاً منها على عملائها من محبي محركات البنزين.

وعلى الرغم من أنه أبدى قلقه من أن قد تتحول الإدارة الأمريكية في المستقبل إلى نفس موقف أوروبا من منع محركات البنزين، وهو ما يدفع الشركة نحو ضخ استثمارات كبيرة في قطاع السيارات الكهربائية؛ إلا أنه اختتم كلمته قائلاً: “بعض العملاء الحاليين قد لا يكونون من عشاق السيارات المكهربة، وسيتعين على هؤلاء الأشخاص ببساطة شراء سيارة موستانج بدلاً من ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى