دراسة جديدة: جودة السيارات الفارهة أقل من توقعات مستخدميها

قام خبراء ضمان السيارات بإعداد دراسة جديدة أظهرت أنه بالرغم من أن السيارات الفارهة مصممة لكي تبدو عظيمة، لكنها لا يُعتمد عليها كما يتوقع العملاء في كثير من الحالات، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف إصلاحها.

العلامات الأقل جودة مقارنةً بتكلفتها

وبحسب مؤشر موثوقية السيارات الصادر عن شركة ضمان السيارات في بريطانيا ” وارنتي وايز “؛ وفقاً لتكاليف إصلاح السيارات خلال العامين الماضي والحالي، فإن سيارات لاند روفر وبي إم دبليو وبورشه شكلت 7 من أقل 10 سيارات يمكن الاعتماد عليها، بحسب “د ب أ”.

وقال لورانس فيتكر الرئيس التنفيذي لشركة وارنتي وايز إن مؤشر الموثوقية كشف بشدة أن السيارات الفارهة التي تبدو عظيمة ويمكن الاعتماد عليها، ليست كذلك دائما.

كما أن تشغيل أي سيارة فارهة يكون دائما أعلى تكلفة، وتكلفة إصلاحها ترتفع كلما زاد تعقيدها نتيجة التكنولوجيا المتقدمة المستخدمة فيها.

وأضاف فيتكر أن “الرأي القائل بأن هذه السيارات يجب أن تكون موثوق فيها بشدة، مقابل السعر الذي يدفعه العملاء لشرائها، شائع للغاية، وتقييم بياناتنا يساعدنا في توجيه العملاء إلى الرأي الصحيح عندما يرغبون في دفع مبلغ كبير لشراء سيارة فارهة”.

وتشير البيانات التي تشمل فقط السيارات التي يقل عمرها عن 10 سنوات، وخارج ضمان الشركة المصنعة، إلى الطبيعة المشكلة للسيارات الفارهة، بغض النظر عن فخامتها وحسن تصميمها.

1662647447 999 37715 images4

وتم تصنيف السيارة رانج روفر باعتبارها الأقل موثوقية بحسب المؤشر، بسبب كثرة أعطالها وحاجتها للإصلاح المكلف، حيث بلغت أعلى تكلفة للإصلاح 23890 جنيه استرليني أي ما يعادل 27786 دولار.

وبحسب التصنيف فإن سيارتين من إنتاج بورشه وثلاثة من بي إم دبليو وبنتلي كونتنينتال من بين السيارات العشر الأقل موثوقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى